الجمعة، ديسمبر 15، 2006

جمل لها معانِ مجازية

(1) Break the ice
المعنى الحرفي : اكسر الثلج // المعنى المجازي : مهد الأمور او مهد الطريق لأمر ما

(2) He looks blue
المعنى الحرفي : هو يبدو ازرقاً // المعنى المجازي : هو يبدو حزيناً

(3) She is in the clouds
المعنى الحرفي : هي في الغيوم // المعنى المجازي : هي شاردة الذهن

(4) I will go banana
المعنى الحرفي : سأصبح موزة // المعنى المجازي : سأجن او سأفقد عقلي

(5) It rains cats and dogs
المعنى الحرفي : انها تمطر قططاً و كلاباً // المعنى المجازي : انها تمطر بغزاره

(6) This is nuts
المعنى الحرفي : هذه مكسرات // المعنى المجازي : هذا جنون او هذا هراء

(7) It's a piece of cake
المعنى الحرفي : انها قطعة من الكيك // المعنى المجازي : إنه لأمر سهل جدا

(8) He leads a dog's life
المعنى الحرفي : هو يحيا حياة الكلاب // المعنى المجازي : هو يحيا حياة مليئة بالقلق

(9) He is a black sheep
المعنى الحرفي : هو خروف اسود // المعنى المجازي : هو شخص سيء الأخلاق

(10) This is a hot air
المعنى الحرفي : هذا هواءٌ حار // المعنى المجازي : هذا كلام لا فائدة منه

الخميس، ديسمبر 14، 2006

أنفاس

للأمانة
لم يعد للحب أصلٌ وديانه
لم يعد قلبٌ يطيق الصبر
في مدى الساعات
ومدى الحزن اذا جاء أوانه
من لهذي الروح
ان شاطرها ريم الفلا عشقٌ
وروى عقلها التيه بدنياها
وأعمى قلبها عن أي رُشدٍ
ياترى من هنا يعرفها ؟
هي شيءٌ ليس معروف ٌ نظامه

الجمعة، نوفمبر 24، 2006

تماهيات




(انتقال)

بين ترنيمة عائمة وسط مواويل العودة ويأس الوصول ، تتمثل في كل لحظة تلك الاطلالات البطيئة في منافذ قلبي المتليء بتضخم الانسلاخ وبدء سريانه في خلايا هذا الكيان المؤقت ليرفع نسبة الكوليسترول المضر باستمرار تقدم الحيوية في الذات وكلما أحاول تهدئة الحلم بأني سوف أصل تبدء المشكلة مجددا...

- حقيقة

ليست بدعاً من القول حين تنطلق هذه الانثى نحو صائدها الذي لايعرف فيها غير الأنثى ، وليست ترى فيه غير صائدها المولع بقواها الشريرة التي تجتذبه باعراضها وهروبها منه ..
مشهدٌ نراه في الافلام الطبيعية حين نلاحظ الذباب في هيجة القتال وهن في الهواء لاترى الا مطاردات لاتقل ضراوة من مطاردات جيمس بوند ، لكل مشاهد لهذه المناظر اليومية لايتعرف على شيء غير انعدام كثير من الامور في هذه الرؤيا وبقاء الغريزة التي لاينجو منها الا العقلاء وفي هذا الزمن قد نسميهم (الأغبياء) لأنهم لم يمارسو نزوتهم وطريقة حيوانيتهم بالصورة المطلوبه حتى يكونو على طريقة (الهاي مودل) ...


من هي؟

عندما أقفها لا أتمثلها الا الهاً أعبده ، ولا أستأنسها الا هواءً أتنفسه ، بين كل المتناقضات وصعوبه التمايز بين التقديس والتأليه والحب في زوايا هذا الكون ، حين أراها ينحسب المكنون فيكون كشفاً ملكوتياً نحوها بشيء لايستطيع العقل والقلب أن يعرف مداه ...



الاثنين، أكتوبر 09، 2006

أثنين ستات





أثنين ستات اتقبلوا في الاخره

الأولى : أنا أسمي سهام

التانيه : و أنا أسمي سها
سهام : أنت مُتي أزاي؟
سها : أتجمدت لحد الموت .
سهام : يا حرام لازم أتعذبتي كتير .
سها : لا أبدا هو في الاول كنت بردانه جدا و بعدين
بدأت
عيوني
تتقل و بعدين كل حاجه خلصت , و انت ايه سبب موتك؟
سهام : سكته قلبيه .
سها : أيه اللى حصل؟
سهام : كنت فاكره جوزي بيخوني , رجعت البيت يوم بدرى عشان
أقفشه متلبس فتحت
الباب لقيته قاعد لوحده قلت أكيد مخبيها في أي أوضه قعدت
أدور و أدور و أدور
ما لاقيتش حد ضميري أنبني جدا إن أنا شكيت فيه فماستحملتش
فجاتلي سكته قلبيه
مت في الحال
سها : يعني لو كنت لقيتي واحده كان زمانك عايشه؟
سهام
: أيــــــــــوه .
سها (وهي بتعيــــــــــــــط ) : يا ريتك دورتي في الفريزر
كان
زمانا
أنا و أنت عايشين ...........




الجمعة، مايو 19، 2006

نسيان الروح

السبت، أبريل 22، 2006

ضريبة

لاتعجلي

الثلاثاء، أبريل 11، 2006

استئناس

الأربعاء، أبريل 05، 2006

ارحلي

الثلاثاء، مارس 14، 2006

الخميس، مارس 09، 2006

*عزوف *





الأربعاء، مارس 01، 2006

بعض (الكم) الذي بات مقلقا







كم هي الايام الرمادية التي يعيشها الانسان ؟
-------------------
كم هي الايام الوردية التي تطل كطير مسافر يحط فيذهب سريعا؟
-------------------كم هي الخيوط الذهبية التي توصل القلب بما يتعلق به وهل بقي في هذا الزمن من أمل ؟
--------------------
كم تأخذ منا الارض وكم تعطينا لنستحق منها وتستحق منا ؟
------------------
كم تتغير النفس في مذاقها العام والخاص بتبدل وتغير سنوات العمر وانصرامه ؟
--------------------
كم يفكر الانسان كل يوم في مشاربه وموارده ومصارده اليومية ليحصل عليها ؟
-------------------
كم يتغير المزاج الذوقي في حياة الانسان ؟
----------------
كم يبقى الانسان محباً الخير للآخرين ولماذا يتغير حين تتغير ظروفه الشخصية ؟
---------------------
كم يدوم ثبات الانسان في أفكاره التي احتضنها منذ صغره وهل بقاءه عليها هو الصواب ؟
---------------------
كم تتقاذف الانسان شهوات متعددة ، بتغير النوع والكيفية ؟
-----------------
كم يعشق الرجل ومامدى عشقه حتى لو كان صادقا وهل يمكن أن يعشق أكثر من امرأة في حياته ويصونها ؟
--------
كم من الاشياء يقوم بها الانسان وانشطة يزاولها ، قد تكون نافعة أو مضرة ويفعلها بتفكير غيره من دون قناعة
ومن دون أن يمنح عقله فرصة النظر عملاً بالمثل المعروف (حشر مع الناس عيد) ؟
-------------------
كم مرة يقول فيها الانسان أني لن أفعل كذا ولكنه يسقط أمام شيءٌ تريده نفسه ، ثم هل
من الخطأ أن يحرم نفسه من شيء في قبال أمرنهي أو وجوب ؟
------------------
كم يذهب يوميا من عمر الانسان من دون أن يستفيد من وقته ، واذا أدرك هل يعوض اليوم الآخر ؟
-------------------

أسئلة تحوم دائماً في الرأس وقدتكون لها اجابات ولكن الكثير من الناس لايعبئون بما يطرأ على أدمغتهم من تساؤلات وعلى ايامهم من تبدل وعلى سلوكهم من تطور وعلى مجتمعهم من تدهور ، وعلى متطلبات الحياة في مواجهة التساؤلات التي تكثر بين أوساط الشباب بعموم المناطق والدول ؟


تكلمت كثيراً في السنوات الماضية مع شباب على شبكة الانترنت من أوربا ومن أسيا ومن أمريكا واسترسلت معهم في الكثير من الامور العامة هناك ونظرتهم للأشياء ونظرتهم للحياة عموماً ، وكان منهم دينيون وكان منهم لادينيون ، يحملون الروح التي تعشق الحياة فقط ولكن بمقاييس ليست كمقاييس نظرتنا نحن للحياة باعتبارنا عرب ومسلمين ونحمل ايديلوجيا تختلف عنهم ، وهناك الكثير من المفارقات والكثير من التوافقات ، تجعل الانسان هنا في أوطاننا على الآقل مطلوب منه أن يفكر أكثر فيما يفعل ويتأمل مايتدافع عليه ومايكرهه من رؤى خارج اطار رؤية العقل الجمعي لتتفق مع مايؤمن به ويعمل باتجاهه .

للحديث بقية







السبت، فبراير 18، 2006

أجيبي أيتها الحرية

لأنك

الأربعاء، فبراير 08، 2006

نفرة روح وجسد








هي نفرةُ الروح

حين تشاهد مرأى جسدٍ متعب

يتوزعُ بين غصون الموج

ويرسم أشرعةً حمراء

براية ِ فتح ٍ عربي ٍِ

حسِبته الدنيا شيئاً أبديا
ً
أو كخرافةِ رجلٍ مجنون

مضى يقتحمُ الوديان فتيا
ً
يصب برمل الأرض لحوناً بعد لحون

يغني للأرض ترانيم محمد

ترانيم الثورة حين تدق

وحين ينقدح الحق جليا

بريشة ِ دمٍ صار يكون معنى الكون

وقتاً محسوباً يدركه الشعراء

يعرف فحواه الكادح والفقراء

تغرق كل الأفكار بكل ِ الروح

وتظل هنا سورة قرآن العشق

تطير الى........كربلاء





الأربعاء، فبراير 01، 2006

صلاة العاشر








غمغمت حنجرة الحر

فما أبقت مدىً غير التحدي

زرعت لوناً من الجمر

وان صرت لوحدي

يكتسي مبسمه لوناً يحاكيه الشجن

حينما سارت على الدرب قوافل

والمدى من دون حدِ

في خطاها ارتسمت أحلى جداول

وتشضت عينه سيفاً وفي الخلف كفن

حين أورى نارها الآتي على كفِ القدر

اسمهُ قنطرة يتبعها نور القمر

وانتصارٌ يصنع الذات على حكم الوثن

ابرقي دماً

وصبي حمماً

ياحروف السبط وقت الأنفجار

ثم صلي في احتزاز النحر وقت الاحتضار




الاثنين، يناير 23، 2006

السقــوط الأخيــــر












أراها عيناً ولهى

حزناً

في غرفة أجفان

يتواثب منها نغمٌ

يغسل بعض خطايا انسان

بليلٍ كان مواويلاً

تطلق دنياً من وجع
ٍ
بغبش ِ الصبح

تُغازل عيني

تواسي حزني

والبسمةُ خائرة

منهكة

فترفق يا القاً

لم يقدر أن يفتح عينان

لم يقدر آه يبلسم حبا عذرياً

ليواري جسداً كان بيوم
ٍ
يجلس حراً

يأكل حراً

ينام الليل

يقوم الصبح

حراً كالسطان

كان وجوداً كبياض القرص

بليل تمامٍ يتجلى ببهاء
ٍ
ماذا أو كيف أُوصف هذا

وقرونٌ تمضي

تستيق الرائح والغادي

لتقول أنا

وأنا

من يضحك في كل زمان

وأنا

من يبكي ان ضاع الانسان

وتعود لليل الحزن
ِ
كفى يكفي

خفف عنك وخذ نفساً تحياه

وغنِ لليلِ الأمل الآتي

فأديم الأرض هو النشوان

سيرتد اليك خيالك

يصعق فيك مكابرة

أن الانسان هو الشيطان

وتصارع يوماً

تحيا آخر

تُغتصب وتُسبى

وآخر مرفأ تبقى عريان

قدرٌ أن لا تحيا يوما

أم الهام الأرواح لها حد

أن تبقى أو لاتبقى

فكلا الامرين هما سيان

أعيوني فابقي مغلقة

وابقي صماء أيا أذني

وانطفأي ياشهوة قلبي

موتي

انسحقي

لا موطن لي في الدنيا الا الهذيان

لا موطن أحياه سوى في زنزانة حجر
ٍ
أن تنسى يوماً

أنك من جنس الأنسان

ان راودك حلم
ٌ
كن نسيان النسيان

ان شئت لتحيا

لو انفاساً خارت

أو شاخت بقبال وجودك مخفياً

في قالب انسان




الاثنين، يناير 09، 2006

عــــــرفات







جاء من أقصى البعيد
يخبأ حزن المسافات
ولفح هجير الروح اذا تعبت
ليقرأ آيات العفو ويغسل قلباً
في الدنيا ماكان سلاما
بل مشحوناً آهات
هنا في عرفات
حيث النفس يخيرها بين الخسران
وبين الفوز بأحلى الجنات
هل للروح من طهر ٍ ينقلها نحو الله
يلفلفها بين ثنايا الحب
ويلهمها هدى الدرب
وكيف هنا الانسان يظل غريبا
حين يباعد الخطو الى غير الله
ويكتنف الهجر رؤاه
لا شيَ يخاف ولا شيءَ يخشاه


حين يظل بعمق التيه مع الشهوات
سوى أن يفترس اللذة حيناً يتلوه موات
وتسير على غيم القهر بدنياً صفراء
دنياً تخلو من وجع الاتي
أو دهشة كل القادم
حين يباغتها الموت
تظل تسف مراراً بعد مرار
حتى يحملها داعي الله الى مثواها
حيث الخلد بما كسبت يداها
آه يخاتلني ذنبٌ
يدفعني دون رقيب
دون حسيب
اذ غاب الردع وصرت بدنياي غريب
لكن أمامي نورٌ في عرفات
وهجٌ يبدو حين أُرقق قلبي دون الذات
ربي اغفر لي نور قلبي
انقلني لفراديس الحب بلا زلات