الثلاثاء، أكتوبر 18، 2005

تذكرة سفــــر




يامن ستسافر نحو مسافات الامحدود
قل لى من أين أفكُ طلاسم لغتى
من أين سأستخرج كنزَ الحرف
وأرسم فيه الحب الى المعبود
وكيف ستسلك راحلتى
فى غيهب ِكونٍ مفقود
هذا السرُ يؤرقُ أحداقى
ويلون أفق ربيعى بالاين وبالكيف
يجعلنى أتصوف فى معناك
ويترك فوق جبينى مقبرة ً
فيها دُفن الامل المعهود
يامن ستخلف ليلاً من دون نجوم
ونساءاً دون شفاهٍ وعيون
سيظل لبعدك موجعه
وبقلب العاشق أعشاشٌ
لك فيها مهجٌ وجفون

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

شيء جميل أن يتعاطى الانسان بهكذا مشاعر
وهكذا ايجابية في مع المحبوب المفترض


بوركت أخي


ندى غطاس

Ali Khalil يقول...

لم تكن المشاعر يوماً حِكراً على المتعبين
فكثيرٌ من الامل يغذيه اليأس وقليل من اليأس يغذيه الأمل